اخبار

كبير سلاطين أبيي يطالب بإطلاق سراح مسؤولي الحكومة المعتقلين

الهدهد نيوز

طالب كبير سلاطين دينكا نقوك في منطقة أبيي بمحاكمة أو إطلاق سراح مسؤولي الحكومة المحلية في أبيي وضباط الجيش، تم اعتقالهم بزعم ضلوعهم في أحداث تويج وابيي.

و في مايو الماضي قامت لجنة التحقيق الرئاسي في أحداث أبيي وتويج من جانب دولة جنوب السودان برئاسة نائب دولة الجنوب حسين عبدالباقي، باعتقال ميوت كوينيت، وزير البنية التحتية في أبيي، وشول فور، محافظ مقاطعة رومامير، وأكوي أكون، محافظ مقاطعة آلال في أبيي، وثلاثة من ضباط الجيش الحكومي.

وحث السلطان بولبيك دينق كوال، الحكومة الوطنية في جوبا على الإسراع بمحاكمة المسؤولين أو إطلاق سراحهم لجهة أن احتجازهم دون تقديمهم للمحاكمة أمر غير عادل.

وقال السلطان بولبيك، “كان الغرض من اللجنة هو حل المشكلة، لكنها اعتقلت مسؤولين حكوميين، ولم يتم اتخاذ أي إجراءات قانونية للعدالة أو الإفراج عنهم ولم يتم توجيه تهم لهم”.

وأضاف: “لقد كنا ننتظر رد الرئيس لأنه من الظلم اعتقال الناس وعدم تقديمهم للمحاكمة”.

وقال أجانق دينق مين، وزير الإعلام في أبيي بحسب (راديو تمازج) إن الوضع الأمني ​​هادئ وإن قوات الأمن الاجتماعي الخاصة بأبيي قد تولت مسؤولية الأمن على طريق تويج- أبيي.

وقال: “لا يمكنني تفسير سبب الاحتجاز المطول للمسؤولين المحليين، لكن سكان أبيي طالبوا بالإفراج عنهم”.

الهدهد نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا .. غير مسموح بنسخ محتوى الموقع