اخباراخبار عالمية

دعوات جديدة من (الترويكا) للجيش والسياسيين

الهدهد نيوز

قالت دول الترويكا إنه يلزم على الجيش والقوات الأمنية تطبيق التزامهم بالانسحاب من الساحة السياسية لدى الاتفاق بين الأحزاب المدنية على تشكيل حكومة انتقالية.
و طالبت الترويكا في بيان القوات الأمنية بإنهاء العنف ضد المدنيين ومحاسبة المسؤولين عن أعمال القتل غير القانوني والانتهاكات والإساءات المرتبطة بحقوق الإنسان.
وأضافت “نحث جميع الفاعلين السياسيين الملتزمين بالانتقال الديمقراطي على المشاركة سريعا في حوار يشمل الجميع لتشكيل حكومة انتقالية مدنية. كما يلزم أن تفضي هذه العملية إلى اتفاق يحدد: جدولاً زمنياً واضحاً لإجراء انتخابات حرة ونزيهة؛ وإجراءات اختيار رئيس حكومة انتقالي وغيره من المسؤولين الأساسيين؛ وآلية لتسوية الخلافات للمساعدة في تفادي وقوع أي أزمات سياسية مستقبلا”.

وشددت الترويكا على ضرورة أن تكون الحكومة الانتقالية مدنية، وأن تحظى بقاعدة عريضة في جميع أنحاء السودان.
وقالت “كما يلزم وجود وضوح تام بشأن، وإشراف على، دور ومسؤوليات الجيش. هذه المسائل لا يمكن أن يحددها الجيش من طرف واحد؛ بل إنها تتطلب الحوار والشفافية للمساعدة في تفادي وقوع خلافات مستقبلا”.
وأضافت الترويكا “نشيد بالمبادرة الثلاثية من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية لتيسير هذا الحوار الشامل للجميع، وندعم جهودهم المتواصلة بها الصدد”.

وتابعت “لقد مرت ثلاث سنوات منذ أن بدأ السودان انتقاله إلى الديمقراطية، ويؤسفنا جدا استمرار الخسائر بالأرواح، والتراجع في التقدم المهم الذي تحقق على الصعيدين الاقتصادي والسياسي. ونحن نشيد بتمسّك الشعب السوداني بمستقبل أكثر سلاماً وعدلاً، ونقدِّر التضحيات التي قدمها من فقدوا أرواحهم دعماً للديمقراطية. تتطلع الترويكا والاتحاد الأوروبي إلى دعم حكومة انتقالية مدنية تحظى بتأييد شعبي، وتمثل الآمال والتطلعات التي نشترك فيها مع الشعب السوداني”.

الهدهد نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا .. غير مسموح بنسخ محتوى الموقع