مقالات

الراسو واجعو يربطولو كراعو

الراسو واجعو يربطولو كراعو
واجهت حكومة ق ح ت أول أزماتها في ولاية القضارف، ثم انتقلت أزماتها إلى ولاية كسلا عدة مرات، ثم ولاية البحر الأحمر التي شهدت معارك قبلية دامية على أكثر من ثلاثة خطوط، ثم جاءت أزمة الموانئ واغلاقاتها والاعتصامات أمامها، ثم واجهت الدولة كلها أزمة في ولاية القضارف في محلية الفشقة، ثم عادت الأزمة إلى البحر الأحمر لتسقط على إثرها الحكومة المدنية على وجهها.
ومع ذلك فقد دعت #صحيفة_الديمقراطي وما يسمى بقوى الحرية والتغيير إلى ورشة لتقييم نجربتها تحدث فيها الحضور عن كل شئ *إلا هذه القضايا بالتحديد!*
من الذي وضع الأجندة؟
ومن الذي كتب الأوراق؟
ومن الذي اشترى التوصيات مقدماً؟

محمد عثمان ابراهيم

الهدهد نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا .. غير مسموح بنسخ محتوى الموقع