اخبار

“الأمة القومي” و”أنصار السنة” يبحثان بناء الثقة ودعم الدولة المدنية

بحثت نائبة رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق المهدي، مع وفد من القطاع السياسي لجماعة أنصار السنة المحمدية، التعاون في بناء الثقة بين القوى السياسية والتوافق بما يدعم الديمقراطية والدولة المدنية.

وبحسب تصريح صحفي لحزب الأمة، التقت د. مريم في مكتبها بدار الأمة، الخميس، بوفد أنصار السنة الذي تكون من عثمان كرار، الخير النور المبارك، ود. علي أبو الحسن عبد الله.

وأعرب وفد الجماعة، عن عظيم تقديره لحزب الأمة القومي واعتزازهم بتاريخه في توطيد الديمقراطية، بحسبانه الحزب الكبير والأعرق في التاريخ السياسي السوداني، وعبروا عن أملهم في التعاون مع الحزب في بناء الثقة بين القوى السياسية، وتكريس التواصل بينهم لبناء التوافق بما يدعم الديمقراطية والدولة المدنية.

من جانبها، شكرت د. مريم، قيادات الجماعة لمبادرتهم بالتواصل مع الحزب، وأكدت حرص الحزب على سودنة مبادئ الديمقراطية، وأنه على اتصال بكافة الفاعلين في الساحة السياسية تحقيقاً لفترة انتقالية ناجحة تحقّق الحكم المدني الكامل والتحول الديمقراطي بعد انهاء الانقلاب. كما أشادت بالتعاون الذي تم عبر ورشة نقابة المحامين والوثيقة المهمة التي نتجت وجرى الإعلان عنها بعد التمحيص والتدقيق من الفقهاء الدستوريين.

وتم الاتفاق على تفعيل منتدى الاتصال لسودنة الديمقراطية، واستمرار التواصل لتحقيق الاهداف المشتركة.

الهدهد نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عفوا .. غير مسموح بنسخ محتوى الموقع